Tel: (+420) 603 412 120

عدد الزوار

ذكريات للطالباني عن براغ والجواهري

   

 

    تطرق الطالباني في حوار مع  رواء الجصاني، رئيس تحرير "بابيلون"  خلال زيارته الى براغ عام 2004عن ذكرياته في براغ، السياسية منها والشخصية، والتي تمتد الى أكثر من أربعة عقود، إذ كانت اول زياراته لها عام 1963.. وأضاف: "فقد كنت رئيس الوفد الكردي المفاوض في بغداد، وزرت القاهرة ونبهوني هناك إلى ان لا أعود الى العراق حيث يخططون لاعتقالي واغتيالي. وقد كان ذلك التنبيه فضلاً من الرئيس عبد الناصر. فدعوت الى مؤتمر صحفي في بيروت بشأن الأمر، ثم انتقلت الى باريس ومنها الى موسكو ثم براغ التي اقمت فيها فترة من الزمن".

   أما الجانب الثاني من انشداد الطالباني الى براغ فهو علاقاته مع الجواهري الكبير الذي أقام في العاصمة التشيكية كما هو معروف ثلاثين عاماً (1961-1991). وقد كانت زيارات الطالباني العديدة الى براغ تتميز، حسب تصريحه: "إضافة للمهام السياسية، بالحرص على قضاء أطول ما يمكن من الوقت مع الجواهري الخالد سواء في الأماكن العامة أو في بيته الذي استضافنا كثيراً". وواصل الطالباني الذي يعتبر أحد أبرز المتابعين المتميزين لتاريخ وفكر وشعر الجواهري: "انني أتمنى ان يكون لنا في يوم قريب ببغداد، مركز ثقافي كبير، عمارة شامخة تتناسب مع فكر وعطاء هذا الشاعر العملاق. ولكن براغ تستحق ان تكون المركز الثاني للجواهري لانه عاش طويلاً فيها وأحبها وتغنى فيها وبفتياتها الجميلات وطبيعتها الخلابة".

نشرت في اصدارات مؤسسة بابيلون للاعلام والثقافة،

                                                                     في براغ، خلال عام 2004

Share on Facebook
Share on Twitter
Please reload