عندما يحل موسم الهجرة الى الجوع


رواء الجصاني 2015

اعرف - قبل غيري - ان ما سيلي من سطور، اليوم وغدا وبعد غد، والى ماشاء العقل، سيثير اصدقاء وقراء، وغيرهم .. ولكن لربما تحقق تلكم الخواطر ما تبتغيه في بعض وقفٍ لمجازر الانسان ضد الحيوانات البريئة، او الحد منها على الاقل، مع الاعتراف بان في ذلك اكثر من صعوبة لمن شبّ على شئ وشاب عليه!! ولكن لعلّ وعسى، وما خاب من تجرأ وأصر ، وسار ...


وأول الغيث اكتب عن مفارقات الاعلان عن الحب والجمال والعاطفة، التي تُبدى بلا حدود، ثم.. وحين يحلّ موسم الهجرة الى الجــوع، تشحذ المدى لتكال الطعنات وتصلخ الجلود و"تهذب" الاجتزاءات، ولتسلق وتشوى وتقلى لحوم بني الحيوان، ثم تلتهم بلا عواطف ولا رقة، ولا حتى تفكير سوى باشباع الرغبات الانسانية !!!!




عدد الزوار

Tel: (+420) 603 412 120